ما قولكم في الهادي وفليته وزبارة والمحطوري ؟

الزيارات:
1705 زائراً .
تاريخ إضافته:
25 ذو الحجة 1433هـ
نص السؤال:
ما قولكم في الهادي وفليته وزبارة والمحطوري ؟
نص الإجابة:
الهادي المقبور بصعدة إمام من أئمة الضلال أدخل الإعتزال وهو تلميذ أبي القاسم البلخي ، البلخي هذا معتزلي من رؤوس الإعتزال ، وأيضاً سفك دماء المسلمين باليمن ولا يقال إنه سفك دمائهم من أجل أن هناك باطنية ، الباطنية ما حدث إلا في آخر أمر الهادي ، وأيضاً رايته في أحكامه يستخف بسنة رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - من الأمثلة التي اذكرها حديث النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - : " لا يبع حاضر لباد " فقال : المرأة كيف تعمل أحسن أن تضع عند صاحب الدكان وتمشي ، وأيضاً يقول فيه وهو حديث " لا يبع حاضر لباد " وهو صحيح : هذا على فرض صحته بمعنى أنه عنده ليس بصحيح ، فالمهم أنه أدخل شراً كبيراً إلى اليمن ، سفك أيضاً دماء اليمنيين وأدخل عليهم الإعتزال وكذلك أيضاً تنقص كتب السنة وسنة رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - والله المستعان .

السائل : أذكر أنه كفر أهل السنة بقولهم بالرؤيا ؟
الشيخ : نعم أنا الذي أذكر أنه قال في شخص من خصومه تبرز إلي فإن قتلتني استراح الكفار ، أي يرى خصومه كفاراً ، وإن قتلتك يستريح المسلمون ، قاله لخصم من خصومه ، أنا قد نقلت هذا في كتاب < صعقة الزلازال لنسف أباطيل الرفض والإعتزال > أنه يكفر من يخالفه ، وعبدالله بن حمزة أيضاً يكفر من يخالفه وهكذا طريقهم أنهم يكفرون من خالفهم ، الأئمة الذين في زمن الأتراك والأتراك يكفرون الأئمة ، فينبغي أن يُتنبه لهذا ، وفي السياسات لا يبالون بتكفير الأخرين من أجل أن يشجعون معهم على هذا والله المستعان .

السائل : وصلاح فليته ؟
الشيخ : هو مادي دنيوي ضاع ما بقي له أثر يأتيه مال من إيران هذا الذي بقى يشد أزره وإلا فقد ضاع وماع ولا نسمع له ذكراً الآن فقد مات وصدق الرسول - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - إذ يقول : " وجعلت الذلة والصغار على من خالف أمري " ، ومال إلى السياسة بعد إفلاسه في العلم والدين مال الآن إلى السياسة مع هذا الحزب الخبيث الشباب المؤمن بل هو الشباب المجرم والله المستعان .

السائل : وزبارة المفتي ؟
الشيخ : المفتي زبارة يعتبر عاراً على اليمن عند أن جاء الزلازال في ذمار اتصل به المذيع وقال له - كما أخبرني الإخوان الثقات - ، قال له : الزلازال عندك نصيحة للناس ؟ ، قال : الأمر طبيعي ، قال : نبغيك تنصح الناس ؟ ، قال : أمر طبيعي ، وآخر أيضاً أخبرني شخصٌ موثوق به من أهل ذمار يقول : اتصل به المذيع وقال : الشباب الآن انحرفوا نريد توجه لهم نصيحة ؟ ، قال : قدهم عيس يعني طيبين ، قال : لا نبغي ، قال : لا عيس ، وما وجه ، قال : والله إني غثيت - هذا الذي يقول لي - قال : والله إني غثيت ، والرجل عنده علم وأبوه أيضاً كان مائلاً إلى السنة لا أقول إنه سني أبوه لكن كان مائلاً إلى السنة ، وهذا عنده علم بس أضله الله على علم ، وهو يدعو إلى الماسونية الآن هو وبعض أهل صعدة المخذولين يدعون إلى الماسونية وإلى وحدة الأديان ، وهو رجلٌ ما يبقونه على منصبه هذا إلا وهو يدور مع الزجاجة حيث دارت .

السائل : والمحطوري ؟
الشيخ : المحطوري هذا زائع من الزائغين ، وأُخبرت أنه عند مناقسته أخبرني أحد أن صهره حضر المناقشة وأنه حصل بينه وبينهم مهاترة من أجل عمرو بن العاص يعني على حديث " آل بني فلان ليسوا بأوليائي " قال : لا يحتاج أن نتكلف في تضعيفه فهو من رواية عمرو بن العاص وهو ضعيف عمرو بن العاص ، فقام عليه الأزهريون وقال له محمد الغزالي : تريد أن تعيدها جاهلية جديدة ، وأيضاً أتبع الإثنى عشرية ، وجده إبراهيم الساحر قتل بسببه نحو عشرين ألفاً ، المهم اقتدى بالإنحراف بجده إبراهيم والله المستعان ، والحمد لله ما بقي له أثر الآن الشيعة ماتت والحمد لله بفضل الله سبحانه وتعالى .

------------
من شريط : ( الأجوبة على أسئلة العيزري )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف