إذا كان الأطفال والنساء والشيوخ يقاتلون ضد المسلمين فهل يجوز قتلهم إذا أسروا ؟

الزيارات:
2239 زائراً .
تاريخ إضافته:
13 محرم 1434هـ
نص السؤال:
إذا كان الأطفال والنساء والشيوخ يقاتلون ضد المسلمين فهل يجوز قتلهم إذا أسروا ؟
نص الإجابة:
نعم إذا أسروهم؟ إذا كانوا مواجهين لهم فيقتلون ، وإذا كان على المسلمين ضرر منهم يقتلون ، فقد ذكرنا في ( الصحيح المسند ما ليس في الصحيحين ) ، - انا أعزوا إلى ( الصحيح المسند ) لأنّني لا أذكر الصحابيّ ولا من أخرجه لكن الحديث صحيح - ، ذكرنا فيه أنّ امرأة من بني قريضة كانت عند عائشة ، وكانت تضحك بطناً لظهر تضحك ، فما شعروا إلّا بأن دعوها ، فقالت لها عائشة : إلى أين ؟ قالت : سأذهب أقتل ، فقالت : لم تقتلين ؟ قالت : لأنّي أحدثت حدثا ، وخرجت وقتلت .
فإذا كانت تؤذي المسلمين ، ثمّ أيضا الجاريتان المكسيتان اللّتان كانتا تغنّيان بإجارة رسول الله - صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم - ، أمر النّبيّ - صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم بقتلهما بقتلهما في يوم الفتح والله المستعان.

س : مثل الآن يعني يجعلونها مديرة ويجعلونها ربّما ضابطة وغير ذلك، يعني ربّما تواجه المسلمين وعندها خبرة كيف تستعمل السّلاح ؟

تقتل ، وهذا الأمر لا يجوز لها ، لا يجوز أن تكون فندمة ، ولا يجوز لها أن تكون مديرة ، والرّسول - صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم - يقول: " لا يفلح قوم ولّوا أمرهم امرأة " ، وما أفلح المسلمون منذ ولّوا أمورهم النّساء.

----------------
راجع كتاب : ( غارة الأشرطة 1 / 471 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف