الأحاديث التي يقول النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - فيها " ليس منا من فعل كذا ليس منا من فعل كذا " متى تحمل على الخروج من الملة ومتى تحمل على المعصية مع ذكر ذكر الامثله ؟

الزيارات:
1840 زائراً .
تاريخ إضافته:
13 محرم 1434هـ
نص السؤال:
الأحاديث التي يقول النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - فيها " ليس منا من فعل كذا ليس منا من فعل كذا " متى تحمل على الخروج من الملة ومتى تحمل على المعصية مع ذكر ذكر الامثله ؟
نص الإجابة:
تحمل على الخروج من الملة إذا كان نستحلاً مثل : " من حمل السلاح علينا فليس منا " ، ومثل : " ليس منا من ضرب الخدود ، وشق الجيوب ، ودعا بدعوى الجاهلية " ، أو مثل : " من غشنا فليس منا " فهي تعتبر معاصي إلا أن يكون مستحلاً .
ومثل : " من رغب عن سنتي فليس مني " ، أي الذي يكره سنة رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - فهذا يعتبر كافراً أو يقصر في العمل بسنة رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - فهذا يعتبر عاصياً .
فلا أعلم من هذه الأدلة ما يخرجه عن الدين إلا إذا كان مستحلاً ، وكيف يكون مستحلاً ؟ " ليس منا من ضرب الخدود ، وشق الجيوب " ، فيقول : لا هذا ليس فيه بأس ، ويكذب رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - ، و " من حمل علينا السلاح فليس منا " فيقول : لا ، دماء المسلمين مباحة يعتبر مكذباً للقرآن ولرسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - فيخرج عن الدين .

---------------
راجع كتاب غارة الأشرطة ( 1 / 468 ) .

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف