ماصحة هذه العبارة وهي قولهم إنا نحن في جاهلية أشد من الجاهلية الأولى

الزيارات:
3087 زائراً .
تاريخ إضافته:
16 صفر 1433هـ
نص السؤال:
ماصحة هذه العبارة وهي قولهم : إنا نحن في جاهلية أشد من الجاهلية الأولى فهل يصح إطلاقها في واقع المسلمين اليوم ؟
نص الإجابة:
الحمد لله ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه من والاه ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله أما بعد :

إن عنوا بهذا الكفار فنعم في جاهلية بعض الأشياء يتنزه عنها فرعون ، وإن عنوا في هذا المسلمين فلا .
المسلم مآله الجنة وإن ارتكب ما ارتكب ، والكافر يخلد في النار .
المسلم إذا شهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله ، والكافر يخلد في النار .
المسلم إذا شهد أن لا إله إلا الله ، وأن محمداً رسول الله وأقام الصلاة وآتى الزكاة وأقام الصلاة وآتى الزكاة حسب أعماله يعذب ، والكافر حتى يشهد أن لا إله إلا الله ، وأن محمداً رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - .

فلا بد من التفصيل في هذا ، الشعوب مسلمة تحب الإسلام والله المستعان .

------------
من شريط : ( الأجوبة العلمية على الأسئلة الوصابية )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف