ما حكم استعمال البرقع عند الخروج إلى المزرعة مع العلم أن صاحب المزرعة يكون مشرفا ًعلى العمل؟

الزيارات:
1527 زائراً .
تاريخ إضافته:
13 محرم 1434هـ
نص السؤال:
ما حكم استعمال البرقع عند الخروج إلى المزرعة مع العلم أن صاحب المزرعة يكون مشرفا ًعلى العمل؟
نص الإجابة:
إن استطاعت أن تغطي وجهها كله فهو الأولى ، لأن الله عز وجل يقول في كتابه الكريم :" يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ " ، والنبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يقول : " المرأة عورة فإذا خرجت استشرفها الشيطان " .
وإن لم تستطع فلبس البرقع أمر لا بد منه .

وأعني بالبرقع الذي يغطي الوجه كله ما عدا العينين .

س : نرجو منك أن تضيف إلى جوابك في لبس البرقع أن يشترط فيه عدم توسيع فتحتي العينين بحيث يظهر معهما جزء من الوجه ، وكذا أن يكون خالياً من الزينة والمواد البراقة ؟

جزاك الله خيراً ، الأصل هو الحجاب كما تقدم بعض الأدلة ، ولكن إذا أبت المرأة إلا البرقع فنعم رب برقع يكون أفتن من الوجه ، ورب حاملة برقع لو كشفت عن وجهها لعرف أنها عجوز أو أنها ذميمة الخلق إلى غير ذلك ، فالبرقع هو للمرأة التي لا ترضى أن تمتثل أوامر الله وأوامر رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - وكما تقدم أنه لا ينبغي أن يبدو إلا العينان والله المستعان .

----------------
راجع كتاب : قمع المعاند ( 2 / 593 و 600 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف