المرأة إذا لم يجد من يعلمها دينها في البيت ومنعها زوجها أتمتنع أم تخرج ولا طاعة له ؟

الزيارات:
2644 زائراً .
تاريخ إضافته:
27 محرم 1434هـ
نص السؤال:
المرأة إذا لم يجد من يعلمها دينها في البيت ومنعها زوجها أتمتنع أم تخرج ولا طاعة له ؟
نص الإجابة:

الذي أنصحها أن تمتنع من الخروج ، والله سبحانه وتعالى يجعل لها فرجاً ومخرجاً ، وتطلب من ينصحه بأن يأذن لها بالخروج لطلب العلم .
هي تخرج من فضل ربي في مسجد النساء تحت الأرض لا يرين أحداً ولا يرهن أحد ، وأيضاً فضليات أسأل الله أن يبارك فيهن ، لا يحببن أن يراهن أحد ، ولا أيضاً كذلك هي في بيتها وفي مسجدها ههنا تتعلم من فضل الله ، وأصبحن مستفيدات ، ويعلم الله يعلم الله أنهن بعض الأوقات يضحكن من إجابات إخواننا إذا سألت إخواننا عن بعض الأسئلة ، عندهن معلومات وعندهن خير بفضل الله ، والبركة بيد الله سبحانه وتعالى .
أسأل الله أين يحفظ مدرستهن ، وأن يدفع عنها كل سوء ومكروه ، فعندهن خير بفضل الله .

فأنا أنصح الأخ الذي يمنع أهله ، إذا كان غيور عليها فالغيرة من الدين ، يسحبها من المزرعة إلى أن يوصلها إلى باب البيت ، ويستقبلها من باب البيت ويأخذها معه إلى المزرعة ، وهذا أمر طيب نحن نشجعه على الغيرة في حدود الكتاب والسنة .

أما أن تتغرب مع زوجها ثلاث سنين أو أربع سنين أو خمس سنين ثم ترجع وهي لا تعرف شيئاً من دينها ، فمسؤولية عظيمة على كاهل زوجها والله المستعان .

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف