دفع المال من أجل الذهاب إلى الحج

الزيارات:
1898 زائراً .
تاريخ إضافته:
29 جمادى الآخرة 1434هـ
نص السؤال:
أحياناً إذا أراد المسلم أن يذهب إلى الحج لا يتركونه حتى يضع في البنك أربعة آلاف ريال وعند رجوعه يأخذها منهم فهل في هذا شيئ ؟
نص الإجابة:
هو أمر ضروري ، وهم إن استعملوها في الربا فيكونون آثمين ، وأمور المسلمين لا تجري على الإسلام ورب العزة يقول في كتابه الكريم : ولله على الناس حج البيت لمن استطاع إليه سبيلاً ومن كفر فإن الله غني عن العالمين "
وهؤلاء يعقدون الحج ، والصحيح أنها جاءت فضيحة في حج هذا العام لليمنيين فلعله لم يحج منهم إلا نحو سبعمائة ، بسبب التعقيدات المفضوحة ، وعسى أن يستحيوا على أنفسهم ويتركوا المسلمين يحجون ولا يحولون بينهم وبين رحمة ربهم ، فالنبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يقول : " من حج لله فلم يرفث ولم يفسق رجع من ذنوبه كيوم ولدته أمه " .

--------------
راجع كتاب قمع المعاند ( 2 / 286 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف