إذا أتى المعين فعلاً فيه ناقضة من نواقض الإسلام فهل ينسب مطلقاً مباشرة إلى الكفر

الزيارات:
2402 زائراً .
تاريخ إضافته:
25 شوال 1434هـ
نص السؤال:
إذا أتى المعين فعلاً فيه ناقضة من نواقض الإسلام فهل ينسب مطلقاً مباشرة إلى الكفر أم هناك ضوابط لتكفير المعين ؟
نص الإجابة:
تكفير المعين إذا حصلت منه ردة أو استحل ما حرم الله بدون تأويل وهو عالم بذلك، فيكفر، أما أن يكون متأولا أو يكون جاهلا، أو يرى أنه لا يستطيع أن يعيش في المجتمع وهذا خطأ نحن لا نوافقه على هذا .
فإذا كان يستحل شيئًا محرمًا وهو ليس بجاهل ولا متأول فهذا يعتبر كافراً، أما إذا كان جاهلاً أو متأولا أو مكرهاً فلا بد من عذره إذا كان جاهلا وإذا كان مكرهاً كذلك ولا يحكم عليه والله المستعان.

---------------------
راجع كتاب : ( غارة الأشرطة 2 / 447 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف