الأعمش إذا عنعن عمن أكثر عنه يقبل إذا كان للكثرة ، فلم ترد رواية أبي الزبير عن جابر مع أنه مكثر عنه ؟

الزيارات:
1281 زائراً .
تاريخ إضافته:
25 شوال 1434هـ
نص السؤال:
الأعمش إذا عنعن عمن أكثر عنه يقبل إذا كان للكثرة ، فلم ترد رواية أبي الزبير عن جابر مع أنه مكثر عنه ؟

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف