قلت أن ندعو كما دعا رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم ، والشيخ الألباني يقول لا بأس بأن يجتهد في الدعوة ما لم يخالف الكتاب والسنة ؟

الزيارات:
1541 زائراً .
تاريخ إضافته:
26 شوال 1434هـ
نص السؤال:
قلت أن ندعو كما دعا رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - ، والشيخ الألباني يقول : لا بأس بأن يجتهد في الدعوة ما لم يخالف الكتاب والسنة ؟
نص الإجابة:
لا بأس ، والأفضل هو الدعوة والاقتداء برسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - فنحن لسنا مفوضين في دين الله ، وأقصد من هذا أننا لا نبيح محرماً من أجل مصلحة الدعوة ، ولا نرتكب بدعة من أجل مصلحة الدعوة ، ولا نترك واجباً من أجل مصلحة الدعوة ، وإذا وجد في الأمر هذا جائز وهذا جائز ورأيت الناس ينفرون من أحد الأمرين ينبغي أن تعمل بما لا ينفرون منه مثل : الصلاة في النعال فهي مستحبة ، وهي أفضل من عدم الصلاة في النعال ، لكن الصلاة في النعال إذا كان يحصل نفور فينبغي أن لا تصلي في نعليك والله المستعان .

------------
راجع كتاب : ( غارة الأشرطة 2 / 437 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف