حكم الوقف الباطل .

الزيارات:
1851 زائراً .
تاريخ إضافته:
26 شوال 1434هـ
نص السؤال:
لو أوقف إنسانٌ أرضاً فهذا الإنسان أوقفها على قبر ولي يتقرب بهذا العمل إلى الله جهلاً منه ثم بعد موته ثم بعد موته علم أولاده بالحق وعلموا أن أباهم قد أخطأ فهل يعتبر هذا الوقف مردوداً لحديث رسول الله : " من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد " فيقسم بين الأولاد كأنه تركة ، أن أن هذا الوقف يُصرف في جهة بر أخرى ما هو الصحيح في هذه القضية ؟
نص الإجابة:
الوقف بعتبر باطلاً ، لكن إن أحب الورثة من أنفسهم أن يصرفوه في مصرف ينتفع به ميتهم فلهم ذلك ، وأما إذا لم يحبوا ، أو أحب بعضهم وبعض لا فما أحب تنازل عن قسطه ، ومن لا يحب يأخذ نصيبه والله المستعان .

-------------
من شريط : ( أسئلة شباب العدين وبعدان )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف