إذا دخل الشيطان الشخص فهل يقرأ عليه القرآن مفرداً أم جماعة لأن بعضهم قال إن القراءة جماعة بدعة ؟

الزيارات:
2202 زائراً .
تاريخ إضافته:
16 صفر 1433هـ
نص السؤال:
إذا دخل الشيطان الشخص فهل يقرأ عليه القرآن مفرداً أم جماعة لأن بعضهم قال إن القراءة جماعة بدعة ؟
نص الإجابة:
لا أعلم بأساً سواء أقرءوا وحداناً أم قرءوا جماعة ليس بصوت واحد .
بل ينبغي أن ننفس على المريض ، وأن نتفقد أحواله ، ولا نراكم عليه الهوم فتدخل عليه الأوهام ، وهذه الأشرطة التي ينشروها المعالجون لا يجوز لهم ، لأنهم يدخلون الشكوك والأوهام على كثير من النساء والصبيان .
النساء ينبغي أن يقوى إيمانهن ، وأن يشعرب يضعف الشيطان والجن فلا تملأ القلوب رعباً فلانة صرعت وفلانة بها جني ، فقد كثر المعالجون من أهل السنة ، لكن كثر المرضى من أهل السنة ، فنحن نقول لكم : إذا كان علاجكم بهذه الحالة فجزاكم الله خيراً كفوا عن هذا ، فلا تملأوا قلوب الناس خوفاً ورعباً من الجن والله المستعان .

----------------
راجع كتاب غارة الأشرطة ( 1 / 380 - 381 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف