بعض الناس عندما يطلق امرأته يأخذ كل شيئ أعطاها مهر وغيره فما حكم الشرع في ذلك ؟

الزيارات:
2651 زائراً .
تاريخ إضافته:
16 صفر 1433هـ
نص السؤال:
بعض الناس عندما يطلق امرأته يأخذ كل شيئ أعطاها مهر وغيره فما حكم الشرع في ذلك ؟
نص الإجابة:
المهم يا إخوان أن الشخص إذا لم يختر الرجل الصالح فهي تعاسة ومشاكل من أوّل الأمر ، وربّما تقتل نفسها لا تحبّ زوجها وأهلها يضربونها من أجل أن ترجع ولا يطالب بالمال ، فهو لا يحلّ له أن يأخذ شيئا ، إلّا إذا كانت هي تبغضه ، هي التّي تبغضه وهو يحبّها فإنّ النبيّ - صلّى الله عليه وسلّم - أمر ثابت بن قيس بن شمّاس أن يطلّق المرأة وأن تردّ عليه حديقته ، أمّا أن تكون هي التي تحبّه وهو يكرهها ثمّ بعد ذلك إذا وصلت إليه ضربها وضربها من أجل أن تقول أنّها لا تحبّه.
المهمّ يا إخوان نحن في عصر المشاكل والمحاكم مملوءة من القضايا الزوجيّة والسبب هو عدم التّقيّد بالكتاب والسنّة.
المسكين الجشع يأتي والعصا في يده : سنزوّجك بفلان ، وإذا أبت قام يضربها. الرسول - صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم - يقول : " الثيّب أحقّ بنفسها ، والبكر تستأذن " ، وقال : " وإذنها سكوتها " . فبسبب اعراضنا عن كتاب الله وعن سنّة رسول الله - صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم - تكثر المشاكل .
لو أعطيتها ملئ هذا المسجد ذهبا وأنت الذّي تكرهها لا يحلّ لك أن تأخذ منه شيئا ، لكن إذا كانت هي التّي تكرهك فلا بأس أن تأخذ ما أعطيتها .

--------------
من شريط : ( خصال الجاهلية )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف