هل الكافر مخلد في النار ، وهل تارك الصلاة مخلد أيضاً وهو يقول الشهادة ؟

الزيارات:
2446 زائراً .
تاريخ إضافته:
26 شوال 1434هـ
نص السؤال:
هل الكافر مخلد في النار ، وهل تارك الصلاة مخلد أيضاً وهو يقول الشهادة ؟
نص الإجابة:
الكافر مخلدٌ في النار " لا يُقْضَى عَلَيْهِمْ فَيَمُوتُوا وَلا يُخَفَّفُ عَنْهُمْ مِنْ عَذَابِهَا كَذَلِكَ نَجْزِي كُلَّ كَفُورٍ " ، " كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ بَدَّلْنَاهُمْ جُلُوداً غَيْرَهَا لِيَذُوقُواْ الْعَذَابَ " ، " وَمَا هُمْ بِخَارِجِينَ مِنَ النَّارِ " ,
فالكافر مخلدٌ في النار ، وتارك الصلاة يعتبر كافراً وهو مخلد بما تقتضيه الأدلة وهو قول الإمام أحمد أنه كافر ويعامل معاملة الكافرين .
فليس هناك من الأعمال يعتبر كفراً إلا ترك الصلاة ، يعني ما عدا التوحيد .
وحديث البطاقة من قال لا إله إلا الله ، وحديث عبدالله بن عمرو بن العاص رواه الإمام أحمد في مسنده والحاكم في مستدركه أنه قال : " يؤتى برجل يحاسبه الله سبحانه وتعالى فيقول هل لك من حسنة ؟ ، فيقول : لا ، فيقول : بلى لك عندنا حسنة وهي لا إله إلا الله ، فيؤتى بالبطاقة ويؤتى معها بتسعة وتسعين سجلاً فتطيش السجلات وترجح البطاقة " كما أخبر بذلكم النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - .

-------------
من شريط : ( خروج الموحدين من النار )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف