هل يجوز الأخذ من الشعر سواء لمرض أو لزينة، والأخذ من مقدمة الرأس ؟

الزيارات:
1373 زائراً .
تاريخ إضافته:
26 شوال 1434هـ
نص السؤال:
هل يجوز الأخذ من الشعر سواء لمرض أو لزينة، والأخذ من مقدمة الرأس ؟
نص الإجابة:
الذي ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يفرق مقدمة رأسه من اليافوخة ـ أي من أعلى رأسه يفرقه ـ والأصل هو أن يقتدي به الرجال والنساء .
أما هل يجوز ؟ فقد جاء في "صحيح مسلم" أن نساء النبي صلى الله عليه وسلم كن يأخذن من رءوسهن حتى يبقى الرأس كالوفرة، لكن هذا فعلهن بعد ممات رسول الله صلى الله عليه وسلم، والأصل أن الرأس يعتبر زينة وينبغي أن يبقى، أما الحلق فلا، النبي صلى الله عليه وسلم يقول في الحج : "ليس على النساء حلق، وإنما عليهن التقصير" .
وينبغي أن تترك المرأة رأسها وتقتدي بما كان عليه النساء زمان النبي صلى الله عليه وسلم، ونساء النبي صلى الله عليه وسلم لعلهن فعلن ذلك بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم بعْدًا عن الزينة ـ أي : جعلت إحداهن شعر رأسها كالوفرة ـ بعْدًا عن الزينة .

----------
راجع كتاب : غارة الأشرطة ( 2 / 464 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف