هناك أحاديث أخرى تدل على أن أهل المعاصي يخرجون من النار ؟

الزيارات:
2541 زائراً .
تاريخ إضافته:
26 شوال 1434هـ
نص السؤال:
هناك أحاديث أخرى تدل على أن أهل المعاصي يخرجون من النار ؟
نص الإجابة:
نعم ، منهم من يخرج من النار بالشفاعة ، ومنهم من يخرج من النار بعفو الله ورحمته .
فيشفع الأنبياء ، ثم الصالحون ، ثم يبقى - كما ورد في الحديث - فيخرجهم الله بعفوه ، ولا يبقى إلا من حبسه القرآن أي من حكم عليه القرآن بالخلود والمراد بالخلود الدوام وإلا فالخلود كما في < تاج العروس > و < القاموس > يطلق على معانٍ ، منها : بمعنى الدوام ، ومنها : طول المكث ، خلد فلان في بلد كذا وكذا أي طال مكثه ، وهذا أيضاً ممكن أن يُفسر قول الله عز وجل : " وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا " يعني يطول مكثه فيها ، ويُفسر أيضاً قوله تعالى : " وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ لَهُ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا " وهذا أيضاً كذلك ، إن كان العاصي بلغ درجة الكفر فهو خالدٌ خلود مؤبداً ، وإن لم يبلغ درجة الكفر فيحمل الخلود على طول المكث كما جاء في كتب اللغة هذا أمرٌ .

بقي من الأدلة التي يستدل بها المبتدعة وهي حديث أن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - قال : " من قتل نفسه بحديدة فهو يَتَوَجَّأُ بِهَا فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدًا مخلداً ، ومن تحسى سماً فهو يتحساه في نار جهنم خالداً مخلداً ، ومن تردى من على شاهق فهو يتردى في نار جهنم خالداً مخلداً " هذا أيضاً يحمل على ما تقدم من أنه إن كان مستحلاً فهو يعتبر من أهل النار وإن لم يكن مستحلاً فإنه يناله ما يناله الموحدين .
وللعلماء رحمهم الله تعالى في هذا الإمام الترمذي عند أن ذكر هذا الحديث في < جامعه > ذكر أنه لا بد من خروج الموحدين كما اقتضت ذالكم الأدلة المتكاثرة عن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - .

-------------
من شريط : ( خروج الموحدين من النار ) .

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف