إذا قال البخاري في رجل ضعيف ، ولم يزد ولم يذكر سبب تضعيفه ولم يذكره غيره فما الحكم فيه أو قال فيه أو قال عن حديث بأنه ضعيف من غير ذكر السبب فما الحكم ؟

الزيارات:
1203 زائراً .
تاريخ إضافته:
19 صفر 1435هـ
نص السؤال:
إذا قال البخاري في رجل ضعيف ، ولم يزد ولم يذكر سبب تضعيفه ولم يذكره غيره فما الحكم فيه أو قال فيه أو قال عن حديث بأنه ضعيف من غير ذكر السبب فما الحكم ؟
نص الإجابة:
إذا لم يوثقه معتبر فيقبل قول البخاري فيه ، فهو إمام عارف بأسباب الجرح والتعديل ، ثم ابن الصلاح يقول : لو لم نقبل التضعيف لتوقفنا فيه لأنه ليس بموثق معناه : أننا لا نحتج به لأنه ليس موثقا فيقبل قول البخاري: ضعيف ، إذا لم يعارضه توثيق .
أما ّا عارضه توثيق ممن يعتبر بتوثيقه كيحيى بن معين وأحمد بن حنبل وأبي داود ويحيى بن سعيد القطان وغيرهم ممن يعتبر بتوثيقه، فالتوثيق مقد على جرح غير مفسر .

-------------
من كتاب : ( غارة الأشرطة 2 / 56 - 57 ) .

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف