إذا جزم أحد بأن فلان لم يسمع من فلان

الزيارات:
1420 زائراً .
تاريخ إضافته:
19 صفر 1435هـ
نص السؤال:
إذا جزم واحد أو أكثر من علماء الجرح كالإمام أحمد وابن معين بأن رجلاً لم يسمع من آخر وكلاهما ثقة وقد صرح هذا الرجل في كتاب من كتب السنة بالسماع من ذلك الآخر وكان السند إليه مقبولاً فهل يجوز وقوع هذا وما الحكم ؟
نص الإجابة:
إذا صرح حافظ من الحفاظ انه سمع منه فالمثبت مقد على النافي .
أما إذا كان مجرد السند فيخشى أنه حصل منه أو فيه تصحيف لا سيما في هذه الأزمنة الأخيرة التي أصبح العلماء يعتمدون على الوجادة .

-------------
من كتاب : ( غارة الأشرطة 2 / 56 ) .

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف