الاختلاف في حديث : خلق الله آدم على صورته .

الزيارات:
2777 زائراً .
تاريخ إضافته:
29 رجب 1435هـ
نص السؤال:
هل يعد الاختلاف حول الصورة وهل الضمير عائد على الرحمن أم على آدم عليه السلام فهل يعد من اختلاف الأفهام الذي لا إنكار فيه ؟
نص الإجابة:
نعم ، الظاهر أنه يعد من اختلاف الأفهام الذي لا إنكار فيه ، فابن خزيمة وهو إمام من أئمة أهل السنة يرى ضعف الحديث ، ويرى أن الضمير يعود إلى آدم ، وابن قتيبة في < تأويل مختلف الحديث > يذكر القولين ويقول : إنما يستبشع الناس صفة الصورة لأنهم لم يألفوها ، ثم ذكر حديث أن الله يأتي في عرصات القيامة على صورته ، فهذا أمر لا يستنكر .

------------
راجع كتاب : ( غارة الأشرطة 2 / 52 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف