معنى حديث : لم يكن يصلي قبل صلاة الفجر إلا ركعتين ؟

الزيارات:
1693 زائراً .
تاريخ إضافته:
29 رجب 1435هـ
نص السؤال:
هل تصلى ركعتي تحية المسجد في الفجر بعد أن صُليت السنة في البيت وما معنى حديث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يكن يصلي قبل صلاة الفجر إلا ركعتين ؟
نص الإجابة:
إذا صلى ركعتي الفجر في البيت ودخل المسجد وهو لم يقم الصلاة فهو بالخيار إما أن يصلي بنية تحية المسجد ، وإما أن يبقَ واقفاً حتى تقام الصلاة ؛ لأن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يقول : " إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يركع ركعتين " .
والمخالف للسنة هو أن يصلِ ركعتي الفجر ثم بعد أن يصليها يقوم ويصلي أيضاً بعدها ركعتين ، فهذه هي مخالفة للسنة ، أما إذا قصد تحية المسجد فلا بأس بذلك ، سواء أصلى أم بقي واقفاً .

-------------
من شريط : ( أسئلة شباب أبو ظبي )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف