ما صحة أحاديث إن الله سبحانه يرى في المنام

الزيارات:
2133 زائراً .
تاريخ إضافته:
25 ربيع الثاني 1435هـ
نص السؤال:
أحاديث إن الله سبحانه وتعالى يرى في المنام ما صحتها وما تفسيرها ؟
نص الإجابة:
أما أن الله سرى في المنام فليس هناك مانع ، وأما الحديث فقد ألف فيه ابن رجب رسالة أن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - رأى ربه في المنام ، وهو من حديث معاذ وابن عباس وعبدالرحمن بن عائش لكنه مضطرب فأنا لم أكتبه في < الصحيح المسند مما ليس في الصحيحين > وأنا لا أعتقد صحته .
لكن ليس هناك ما يمنع أن الشخص يرى الله في المنام ، وقد نقل عن الإمام أحمد رحمه الله تعالى وعن غير واحد من السلف أنهم رأوا ربهم في المنام ، لكن الصوفية توسعوا وأحلوا ما حرم الله وحرموا ما أحل الله ؛ بسبب هذه الرؤى المزعومة .
فالأصل أنك لو رأيت الله أو رأيت النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - لا يجوز أن تخالف شيئاً من الأحكام الشرعية ، لأنك في ذلك الوقت ليس عندك وعي تام وكامل حتى تتلقى الكلام .
ورب العزة يقول في كتابه الكريم : " الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلامَ دِينًا " ، فلا يجوز للصوفية المبتدعة أن يحرموا ما أحل الله ، أو يحلوا ما حرم الله ، أو يفتروا على الله وعلى رسوله .
الشعراني له كتاب في الفقه وقال : إنه ما ألفه إلا بعدما استأذن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - ، وهكذا غير واحد من أئمة الصوفية الزائغين يؤلف كتاباً ويقول : هذا عرضته على رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - ، وهذا أمرني رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - أن أؤلفه ، يكذبون ، والرسول - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يقول : " أفرى الفرى أن تري عينيك ما لم ترى " والله المستعان .

-----------------
راجع كتاب : ( غارة الأشرطة 1 / 174 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف