حكم زراعة القات

الزيارات:
1536 زائراً .
تاريخ إضافته:
25 ربيع الثاني 1435هـ
نص السؤال:
عندي قطعة أرض مزروعة قات وأنا لا آكل قات ولكني استثمره فما هو الحكم ؟
نص الإجابة:
الحكم أنه يجب أن يقعلها لأنه ضرره أكبر من نفعه ، هذا أمر .
أمرٌ آخر الأرض أرض الله سبحانه وتعالى وأنت مسؤول عنها ، والله سبحانه وتعالى بين لنا في القرآن ما هو الذي نزرع فيها فذكر الرمان وذكر الزرع وهكذا أيضاً ذكر أشياء مذكورة في كتاب الله وما ينفع المسلمين ، أما هذا فضرره عظيم .
فأنا أرى أنه يجب عليك أن تقلعه وتستريح منه ولن يضيعك الله سبحانه وتعالى ، ولو رأوا أنه يأتي بالمال الكثير ، فالزراعة مثلاً ذرة تأتي بقصب وتأتي بحب وتأتي أيضاً بهذه التي تعطى للبقر المهم أن فيها منافع كثيرة ، فعندنا بحمد الله الحب ، وعندنا ما يأكله غنمه أو بقرته وهو مستريح خيرٌ من ذلك ، دع عنك إذا جائته الضربة ضربة البرد بقي متحسراً على ما فعل والله المستعان ، وربما يبقى يحرسة ليلاً ونهاراً .

--------------
من شريط : ( أسئلة شباب قرية السعيد )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف