هل يجوز أن يتوظف طالب العلم في دولة علمانية

الزيارات:
1767 زائراً .
تاريخ إضافته:
25 ربيع الثاني 1435هـ
نص السؤال:
هل يجوز أن يتوظف طالب العلم إماماً في دولة علمانية وأخذ الأجرة على ذلك ؟
نص الإجابة:
إذا كان يُمكن من قول الحق وكلمة الحق فلا بأس بذلك ، والأجرة هي من مال الشعب ليس من مال الحاكم وهو فردٌ من أفراد الشعب ، لكن إذا كان يقال له : عندنا هؤلاء المتطرفون نريد أن تخطب في تشنيع أمرهم ، وهم يعنون الإسلاميين ، أو يقال له عندنا وحده مع الشيوعيين أو مع النصارة نريد أن ترغب الناس في هذا ، وهكذا البنوك الربوية مصالح البلد أو السائحون أو غير ذلك فهذا لا يجوز له .
المهم إذا كان يخطب بقال الله وقال رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - وما يرى أنه يقربه إلى الله فلا بأس بذلك ، والأجرة ليست من مال الحاكم بل من مال الشعب وهو فرد من أفراد الشعب ، أما إذا كان يطلبون منه أن يخطب كما يريدون فحرامٌ عليه ، ورب العزة يقول في كتابه الكريم : " وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ " ، ويقول سبحانه وتعالى : " وَلَا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَٰذَا حَلَالٌ وَهَٰذَا حَرَامٌ لِتَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ " ، فمثل هذا يجب أن يُبتعد عنه .

---------------
من شريط : ( الأسئلة الجزائرية )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف