الصلاة فوق القبور

الزيارات:
2100 زائراً .
تاريخ إضافته:
25 ربيع الثاني 1435هـ
نص السؤال:
يقول أن في بيته توجد قبور منذ خمسة عشر سنة ولجهل الناس بنوا فوق القبر والآن لا يرى أي أثر للقبور فهل يصلوا الصلاة الرواتب في البيت ، وأين تصلي المرأة ؟
نص الإجابة:
إذا كنت متأكد أن في البيت قبوراً وأنت متأكد من ذلك فلا يجوز لك أن تصلي بالبيت ولا أن تسكن في البيت ، أما أن تسكن في البيت لحديث : " لأن يطأ أحدكم على جمر فتخلص إلى قدمه أهون من أن يطأ على قبر " .
وأما الصلاة ؛ فإن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يقول : " لا تصلوا على القبور ، ولا تصلوا إليها " أو بهذا المعنى والله المستعان .

السائل : فإذا كان لا يجوز الصلاة في البيت فأين تصلي النساء ؟
الشيخ : لا يجوز سكنى البيت ، والآن اعدى كثير على المقابر في صنعاء في تعز في بعض البلاد ، مدرسة وملعب وهي كانت مقبرة ، فالمهم حصل اعتداء على المقابر ، ولما خرب الإخوة بعض الأوثان التي كانت تُعبد من دون الله قامت الصحف والجرائد والمجلات من الداخل والخارج على إخواننا العدنيين حفظهم الله ، وعلى إخواننا أيضاً أهل جبلة حتى قال عبدالله الحميدي المسؤول عن مكتب التوجيه والإرشاد أنه يجب أن يُلزموا بإعادتها ، فالمهم لما خُربت القبور تعد على الأصابع ضجت الدنيا كلها وهم يمسحون المقابر أكثر بيوت باب اليمن على مقابر وغير باب اليمن والله المستعان .
لكن الحمد لله من فضل ربي الإخوة العدنيون بسبب ذلك عرفوا صديقهم من عدوهم فجزاهم الله خيراً والله المستعان .

السائل : هل يصلون في البيت ؟
الشيخ : لا يصلح البيت ، لا يصلح البيت .
السائل : يخرج ؟
الشيخ : يخرج .

-----------------
من شريط : ( أسئلة شباب قرية السعيد )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف