رجل يعادي السنة ويرميهم بالعظائم فهل يعتبر جاهل يعذر بجهله

الزيارات:
1242 زائراً .
تاريخ إضافته:
25 رجب 1435هـ
نص السؤال:
رجل يصلي ويصوم ولكنه يعادي السنة ويقول : لا أريد أحاديثكم ولا كلامكم وقد بين له منهج أهل السنة لكنه لم يقتنع بل يسبهم ويتهمهم بالعظائم ولا يسكت فهل يعتبر جاهل ويعذر بجهله وهل يجوز غيبته للتحذير منه ؟
نص الإجابة:
أخشى أن يكون فيه مس صحيح يا إخوان ما هو مزح ، أخبرني الأخ علي الحسيني عن شخص كان في مسجده يصلي التراويح وغيرها وبعد الصلاة يصيح على الإمام أنت تطيل الصلاة وأنت كذا المهم يصيح ، وفي ذات يوم أخذوه إلى الشيخ محمد بن عبدالوهاب يقرأ عليه ، وقرأ عليه وخرج منه الجني ثم رجع هادئاً ساكتاً سنياً أيضاً .

صحيح يا إخوان المس ربما يؤثر على أهل السنة وعلى السنة لأنه يحترق من الأذكار ومن تلاوة القرآن ، لكن مثل ذلك يتصرف فيه كيف يشاء ، فإن لم يكن به مس فهو رجل منحرف ويعادي سنة رسول الله وأهل السنة والله عز وجل يقول في كتابه الكريم : " فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ " [النور:63] ، ويقول : " فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّىٰ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا " [النساء : 65 ] .

فأنتم اقرؤا عليه ربما يكون فيه شيطان شيعي ، اقرؤوا عليه لعل الله سبحانه وتعالى يشفيه ، وإلا فكونوا حذرين منه ومآله إلى الله سبحانه وتعالى واصبروا بارك الله فيكم فإن العاقبة للتقوى .

---------------
من شريط : ( الدر على أسئلة عبس وشفر )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف