ما حكم التأمين على النفس والمال وفيها حيل لأخذ الأموال من الكفار؟

الزيارات:
1177 زائراً .
تاريخ إضافته:
4 رمضان 1435هـ
نص السؤال:
ما حكم التأمين على النفس والمال وفيها حيل لأخذ الأموال من الكفار؟
نص الإجابة:
التأمين هذا لا يجوز، لأن أعداء الإسلام يستغلون الأموال لصالحهم في البنوك الربوية، ويربحون أموالا كثيرة، اللهم إلا أن يكون مفروضا عليك، فنحن نسلم الضرائب والجمارك على السيارات وغيرها ونحن نعتقد حرمتها. وإذا كان مفروضا عليك فإياك والخداع مع الكفار، فلا تخادعهم، فإذا كانوا يحاربون في المعركة فلك أن تفعل ما تستطيع فالحرب خدعة، أما أن تخدعهم في الأموال فإنهم يسيئون الظن بالإسلام والمسلمين.

---------------
راجع كتاب : ( تحفة المجيب ص 59 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف