معنى حديث : جمع في المدينة من غير خوف ولا مطر ؟

الزيارات:
1679 زائراً .
تاريخ إضافته:
4 رمضان 1435هـ
نص السؤال:
معنى حديث : جمع في المدينة من غير خوف ولا مطر ؟
نص الإجابة:
الحديث الذي رواه البخاري في صحيحه من حديث ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم جمع سبعاً وثمانياً من غير خوفٍ ولا مطر ، ومعنى سبعاً أي : صلى صلاة المغرب ثم صلى بعدها صلاة العشاء ، ومعنى ثمانياً أي : صلى صلاة الظهر ثم صلى بعدها صلاة العصر ، وهذا الحديث ثابت عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم لكن في ( سبل السلام ) وجد في بعض طرقه أن هذا الجمع جمعٌ صوري ، وما هو الجمع الصوري ؟ هو أن يُؤخر الظهر إلى آخر وقتها ويقدم العصر في أول وقتها ، فهذا جمعٌ صوري .
ثم إن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم جمع مرة أو مرتين أو ثلاث أو أربعاً فما كان يفعله كما يفعل المخزنون .
نعم لهم دليلٌ ينبغي أن يُذكر وهو ما رواه الترمذي عن ابن عباس رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال : من جمع صلاتين من غير عذرٍ فقد أتى باباً من أبواب الكبائر ، هم يستدلون بهذا الحديث ، ويقولون : نحن نجمع لعذر ، لكن الحديث لا يثبت عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم ، وفي سنده حنش الصنعاني وهو ضعيف ، فالحديث لا يثبت ، ثم أنهم يجمعون لغير عذر غالبهم يجمع لأجل القات بغير عذر ، وهذا الحديث كما سمعتم لا يثبت عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم .

---------------
من شريط : ( كلمة حول طلب العلم ثم أسئلة عامة )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف