هل يجوز الاطلاع على كتب الكفار المحرفة، مثل التوراة والإنجيل؟

الزيارات:
2513 زائراً .
تاريخ إضافته:
4 رمضان 1435هـ
نص السؤال:
هل يجوز الاطلاع على كتب الكفار المحرفة، مثل التوراة والإنجيل؟
نص الإجابة:
لا ننصح بهذا، لأن النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- يقول كما في «صحيح البخاري» من حديث أبي هريرة: «لا تصدقوا أهل الكتاب ولا تكذبوهم، و﴿قولوا آمنا بالله وما أنزل إلينا»﴾ الآية. وفي «مسند الإمام أحمد» من حديث جابر: «فإنكم إما أن تصدقوا بباطل أو تكذبوا بحق».
والله عز وجل يقول في كتابه الكريم: ﴿أفتطمعون أن يؤمنوا لكم وقد كان فريق منهم يسمعون كلام الله ثم يحرفونه من بعد ما عقلوه وهم يعلمون﴾ . فأنا لا أنصح بهذا، ويجوز للعالم المتبحر في العلم الذي يريد أن يأخذها ويرد عليها، ويبين أخطاءها وتناقضها، فلا بأس، ويكون متضلعا من العقيدة الإسلامية، وفي باب الأسماء والصفات وتوحيد الألوهية، ولا يكون مقصوده أن يرد على أولئك حتى ولو خالف عقيدة المسلمين.

---------------
راجع كتاب : ( تحفة المجيب ص 69 - 70 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف