ما حكم الرجل الصناعية التي تحل محل الرجل الطبيعية ؟

الزيارات:
3470 زائراً .
تاريخ إضافته:
12 ذو القعدة 1435هـ
نص السؤال:
ما حكم الرجل الصناعية التي تحل محل الرجل الطبيعية ؟
نص الإجابة:
الحمد لله رب العالمين ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد ، وعلى آله وصحبه أجمعين ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله .

أما بعد : فأظن السؤال من حيث الجواز وعدمه ، فيجوز للشخص أن يركب له رجلاً صناعية ، أو يداً صناعية ، لا بأس بهذا .

وأما من حيث الطهارة والوضوء فلا يلزم أن يغسلها ولا أن يوضئها .

-----------------
من شريط : ( أسئلة فيما انتقد على ابن تيمية )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف