ماهو مقصود الحاكم رحمه الله بقوله (على شرطهما) وقوله (على شرط الشيخين)؟

الزيارات:
1725 زائراً .
تاريخ إضافته:
12 ذو القعدة 1435هـ
نص السؤال:
ماهو مقصود الحاكم رحمه الله بقوله (على شرطهما) وقوله (على شرط الشيخين)؟
نص الإجابة:
هما بمعنى واحد على شرطهما أو على شرط الشيخين، أي: البخاري ومسلم، والصحيح من أقوال أهل العلم أن المقصود بهذا هو أن رجال هذا السند هم رجال الشيخين، أو قال: على شرط البخاري، أن رجال هذا السند هم رجال البخاري، أو فيهم واحد من رجال البخاري فقط، والباقون متفق عليهما أو على شرط مسلم، كما يقول الحاكم في بعض الأوقات: على شرط مسلم فقد روى لسماك، أو على شرط البخاري فقد روى لعكرمة، أو صحيح فإن البخاري قد أخرج لعكرمة، ومسلم قد أخرج لسماك، وبعضهم يقول: إن معنى على شرطهما، أي: أن هذا الحديث قد توفرت فيه الشروط التي يشترطونها في «صحيح البخاري ومسلم»، وإن لم يكن رجاله رجالهما، وهذا ليس بصحيح فقد ذكرنا أمثلة بحمد الله في مقدمة «المستدرك» متكاثرة، وذكر الحافظ ابن حجر مثالا أو مثالين في «النكت»، قال: فإن قلت: إن الحاكم قد يقول: على شرطهما، ويوجد فيه رجل ليس من رجالهما، أو يوجد فيه رجل ضعيف، يقول الحافظ: فنعده من أوهام الحاكم المتكاثرة.
وهذا الذي قاله الحافظ كلام حق، فعرفنا من هذا أن قوله على شرطهما، أو على شرط الشيخين، أي: أن رجال هذا السند رجال الشيخين، كما قد صرح الحاكم بهذا في غير موضع.

---------------
راجع كتاب : ( المقترح ص 140 - 141 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف