مدرس لا يعطي الدرس حقه في الانجليزي هل يعتبر تقصير بالأمانة ؟

الزيارات:
1291 زائراً .
تاريخ إضافته:
12 ذو القعدة 1435هـ
نص السؤال:
أنا مدرس لغة انجليزية لكني ما أعطي الدرس حقه فأدرس من الوقت قليلاً ثم أشرع في مناقشة في أمور الدين فهل هذا يعتبر تقصيراً مني في الأمانة ؟
نص الإجابة:
لا ، الذي ننصحك هو ما عملت به " إنما الطاعة بالمعروف " .
والأنجليزية تعتبر من الآصار التي فرضت علينا من قبل أعداء الإسلام ، لماذا ؟ المسالة أن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - أمر زيد بن ثابت واحد من أمة ، أمر زيد بن ثابت أن يتعلم اللغة العبرية من أجل أن يكتب للنبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - ، فممكن أن يتعلم في الشعب اليمني خمسمائة يعلمونهم والباقين ما يشغلونهم ، فقد كانت مقررة علينا في الجامعة الإسلامية مقرر علينا رسالة لا يستفيد منها المبتدئ ولا يحتاج إليها المنتهي دفتر ، إخواننا الأفارقة الذين تعلموا الانجليزي أرفع مستوى من الرسالة ، ونحن بعض العرب انتهينا ونحن لا نعرف شيئاً من الانجليزي ، ما هو إلا ضياع .

فأنا أنصحك بهذا ، وقد كان شيخنا أبو العز حفظه الله تعالى يفعل هذا ، بس يخرج المراقب من الباب ثم بعد ذلك يوجه ، وفي وقت الاختبار يأتي بفقرات ويضعها في السبورة حق النجاح ويترك الناس يتفاوتون بحسب ما يعرفون والله المستعان .

فالمهم أنصحك أن تحرص على ما ينفعك ، وينفع طلاب العلم والله المستعان .

--------------------
من شريط : ( أسئلة من المحويت )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف