يقول ابن معين رحمه الله في الرجل ثقة، ثم يقول في موضع آخر صدوق، فكيف نجمع بينهما؟

الزيارات:
1245 زائراً .
تاريخ إضافته:
12 ذو القعدة 1435هـ
نص السؤال:
يقول ابن معين رحمه الله في الرجل ثقة، ثم يقول في موضع آخر صدوق، فكيف نجمع بينهما؟
نص الإجابة:
إن علم المتقدم من المتأخر من كلام يحيى بن معين فتأخذ بالمتأخر، وإن لم يعلم تنظر أسباب كلامه، فربما قال: ثقة، وقد قورن بضعيف، فهو ثقة بالنسبة إلى هذا الضعيف، وربما قال: صدوق وقد قورن بثقة أرفع منه فقال: صدوق، فتكون الإجابة كما ذكر صاحب «فتح المغيث» بحسب من قورن به، بحيث لو سئل يحيى بن معين عن الرجل بمفرده استقر رأيه على أنه صدوق أو أنه ثقة، فإذا لم يظهر لا هذا ولا ذاك، أخذت رتبة وسطى وهي: جيد، وقلت في حديثه: جيد، أو فلان جيد، فهي رتبة بين الحسن والصحة.

---------------
راجع كتاب : ( المقترح ص 142 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف