حكم بناء المدارس والمباني على المقابر ؟

الزيارات:
1198 زائراً .
تاريخ إضافته:
6 محرم 1436هـ
نص السؤال:
في قرية وكل هذه القرية مليئة بالقبور وبنيت عليها بعض المنازل والمدارس فما هو الحكم في هذا أفيدونا من الكتاب والسنة جزاكم الله خيراً ؟
نص الإجابة:
المقابر تعتبر منازل الموتى ؛ والنبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يقول كما في < صحيح مسلم > : " لأن يجلس أحدكم على جمرة فتخلص إلى جلده أهون من أن يجلس على قبر " .
ورأى رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - رجلاً يمشي بين القبور بنعليه فقال : " يا صاحب السبتيتين ! اخلعهما فقد آذيت " .
فالعلماء يقولون : حرمة مقبرة المسلم من الثرى إلى الثريا ، فلا يجوز أن يبنى عليها المدرسة ، وإذا بني فلا يجوز أن يُدرس فيها ، ولا بيت ، وإذا بنيت فلا يجوز أن يسكن فيه .
وقد يقول قائل : أنا آتي بالحرار وأرفع عظام هذه المقبرة لنستريح منها ، لا ، النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يقول : " كسر عظم الميت ككسره حياً " ، فهذا يعتبر اعتداءاً على الأموات ، وأمرٌ لا يجوز . والله المستعان .

----------------
من شريط : ( أسئلة وأجوبة في صنعاء )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف