حكم قنوت الفجر ؟

الزيارات:
2915 زائراً .
تاريخ إضافته:
6 محرم 1436هـ
نص السؤال:
بالنسبة للسكن الجامعي للطالبات هناك مصلى تقام فيه صلاة الجماعة ؛ ففي صلاة الفجر اعتدنا في هذا المصلى دعاء القنوت كل يوم ، فهل يجوز الدعاء في صلاة الفجر أم أن هذه تعتبر بدعة ؟
نص الإجابة:
جاء في < السنن > عن أبي مالك سعد بن طارق قال : قلت : يا أبي صليت خلف رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - ، وأبي بكر ، وعمر ، فهل كانوا يقنتون ؟ ، قال : أبي بني مُحدث . أي : بدعة .
وأما ما جاء من حديث أنس : أن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - ما زال يقنت حتى فارق الدنيا ، ففيه علتان :
إحداهما : أنه من طريق أبي جعفر الرازي ، وهو مختلفٌ فيه والراجح ضعفه .
الثاني : أن الحديث أصله في الصحيحين ولم تُذكر هذه الزيادة .

فالقنوت في صلاة الفجر وتخصيصها يعتبر بدعة .

بقي : ماذا تعملن ؟ تصلين خلفها ، وبعد ذلك إذا قامت وقنتت فأنتِ تسكتين ، ولا تأمنين ، ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها ، وصلاتك صحيحة إن شاء الله ؛ لأن الرسول - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يقول : " صلوا فإن أصابوا فلكم ولهم ، وإن أخطأوا فلكم وعليهم " .

--------------
من شريط : ( الأجوبة النافعة عن أسئلة طالبات الجامعة )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف