هل يجوز إرضاع الكبير ؟

الزيارات:
1680 زائراً .
تاريخ إضافته:
6 محرم 1436هـ
نص السؤال:
هل يجوز إرضاع الكبير لغرض أن يكون محرماً ؟ وما هي الرضاعة المعتبرة ؟
نص الإجابة:
هذه المسألة اختلف فيها ؛ فعائشة كانت ترى ذلك ، وكثر من نساء النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - لا يرين ذلك ، كذلك ايضاً أصحاب المذاهب لا يرون ذلك .
وأعدل الأقوال هو ما قاله شيخ الإسلام ابن تيمية يقول : من كان مثل سالم مولى أبي حذيفة يُحتاج إلى دخوله وخروجه .
أيضاً من صالح يا إخوان في الأمانة ، مثل سالم أيضاً في التقوى ، أنا أُخبرت أن بعضهم ربما يرضع من أجل الدخول أمام الزوج ثم يرتكب الفاحشة مع المرأة التي رضع منها ، من أجل هذا فالبخاري رحمه الله تعالى أخرج أصل الحديث لكن إذا وصل عند قوله : " أرضعيه يا سهلة ؛ تحرمي عليه " يحذفها ، أما مسلم فأخرج هذه الجملة ، لماذا حذفها البخاري ؟ لأنه يرى أن هذه الزيادة تعارض قول الله عز وجل : " وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلَادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ ۖ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ ۚ " [ البقرة : 233 ] حولين .
فعسى أن تكونوا قد فقهتم كلام شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى .

---------------
من شريط : ( الشفاء عن أجوبة نساء المكلا )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف