ما حكم إقامة جماعتين للصلاة في المسجد في وقت واحد

الزيارات:
2320 زائراً .
تاريخ إضافته:
16 صفر 1433هـ
نص السؤال:
ما حكم إقامة جماعتين للصلاة في المسجد في وقت واحد وما موقف المسلم عندئذ هل يصلي مع أحد الجماعتين أم يصلي منفرداً ؟
نص الإجابة:
لا يجوز أن تقام جماعات ، وهذا من شأن أهل البدع ، فإن الجماعة كلما كثر المصلون كثر الأجر ، ولا يجوز ؛ إلا أن يكونوا لا يشعرون ، أو يكون المسجد واسعاً ، أما أن يقال : إن فلاناً قد كذب كذبة فأنا لا أصلِ بعده ، أو قد سرق بيضة أو غير ذلك كما هو شأن أهل صعدة فلسنا في هذا في شيئ .
الصلاة بعد الفاسق صحيحة ، وبعد المبتدع الذي بدعته لا تخرجه من الدين هي صحيحة ؛ لأن النبي - صلى الله عليه وعلى أله وسلم - يقول : " صلوا فإن أصابوا فلكم ولهم ، وإن أخطئوا فلكم وعليهم " .

------------
من شريط : ( ندوة صنعاء )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف