نصيحة للجن

الزيارات:
3326 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
ياحبذا لو تذكر للجن شروط التوبة وتنصحهم بحضور حلقات العلم وترشدهم للدروس التي ينبغي أن يبدءوا بها وتنصحهم بتقوى الله لأنا أُخبرنا أنهم يحضروت حلقاتك ؟
نص الإجابة:
أما شروط التوبة ، فالشرط الوحيد الذي هو مهم وبقية الشروط ، أن تكون توبتك صادقة ، لأن حقوق المخلوقين إن كنت مقتدراً على ردها رددتها ، ورب العزة يقول في كتبه الكريم : " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَّصُوحًا " [ التحريم : 8 ] .
ويقول سبحانه وتعالى : " وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِّمَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَىٰ " [ طه : 82 ] ، وشياطين الإنس من الاشتراكيين ننصحهم أن يتوبوا إلى الله سبحانه وتعالى ، ومن البعثيين والناصريين والعلمانيين ننصحهم أن يتوبوا إلى الله سبحانه وتعالى ، فإن الله يقول في كتابه الكريم وقد قال مشركو قريش : أنت تدعونا إلى التوبة وقد قتلنا وسرقنا وزنينا وأشركنا فأنزل الله : " وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَٰهًا آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ ۚ وَمَن يَفْعَلْ ذَٰلِكَ يَلْقَ أَثَامًا * يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا * إِلَّا مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُولَٰئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ ۗ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا * وَمَن تَابَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَإِنَّهُ يَتُوبُ إِلَى اللَّهِ مَتَابًا " [ الفرقان : من 69 إلى 71 ] .

ويقول سبحانه وتعالى : " قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ " [ الزمر : 53 ] .

ويقول سبحانه وتعالى : " إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَٰلِكَ لِمَن يَشَاءُ ۚ وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا بَعِيدًا " [ النساء : 116 ] .

ونحن في زمن الإنس أنفسهم يحتاجون إلى التوبة ، والجن يحتاجون إلى التوبة ، وإلى التعاون مع إخوانهم الإنس ، فإن الله عز وجل يقول في كتابه الكريم : " وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَىٰ ۖ وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ " [ المائدة : 2 ] .

ويقول سبحانه وتعالى : " وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۚ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ " [ التوبة : 71 ] .

فهم محتاجون إلى أن يتعاونوا مغ إخوانهم في الدعوة إلى الله ، وفي العلم والتعليم ، ويستفيدون من الحضور في دروس العلم كدروس العقيدة ودروس التفسير وغيرها من الدروس التي يستفيدون منها ، أما أن تبقى ملبساً ، لأن إبليس سمى إبليس لأنه آيس من رحمة الله منقطع عن الله ، والذي قد وعده الله بالنظرة وأنه لا يوفق للتوبة ، لا يمنع أن يتوب أولاده ، وأن يتوب الجن الآخرون كما تابوا على عهد النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - وأسلموا : " وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَٰلِكَ ۖ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَدًا " [ الجن : 11 ] .

------------------------
راجع كتاب غارة الأشرطة ( 2 / 235 - 236 ) .

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف