ما حال حسنين مخلوف وكتبه وهل يقرأ له ؟

الزيارات:
3264 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
ما حال حسنين مخلوف وكتبه وهل يقرأ له ؟
نص الإجابة:
الذي أعرف أنا أنه لا يتحرى بالأحاديث هذا الذي أعرفه وما قرأت له كثيراً .

وعلى كلٍ الذي ننصح به إخواننا أن يقبلوا على كتب علماءنا المتقدمين فأنت أيها السائل إذا سئلناك : هل قرأت البخاري كله ؟ ، هل قرأت صحيح مسلم كله ؟ ، هل قرأت سنن أبي داود وجامع الترمذي وسنن ابن ماجة وسنن النسائي ومسند أحمد قرأت هذه الكتب ؟ حتى تنزل وتهبط هذا الهبوط ، نحن نبغيك كما قيل :
فكن رجلاً رجله في الثرى *** وهامة همته في الثريا
نبغيك أن تكون عالي الهمة ، هل قرأت تفسير ابن جرير ، وتفسير ابن كثير ، وتفسير البغوي ؟ ، وهل قرأت من كتب اللغة ابن عقيل وغيره ، بعض الأخوة يعجبهم الهبوط .

فأنا أنصح الأخوة بالإقبال على كتب علماءنا المتقدمين ، في العقيدة مثل : كتاب < الإعتقاد " للبيقهي ، وهكذا أيضاً < شرح عقيدة أهل السنة > للالكائي ، وهكذا أيضاً كتبٌ في أحوال الآخرة وفي أيضاً < الأسماء والصفات > للبيهقي وإن كان حصل له بعض التحريف تأثر بشيخيه بالحليلي وابن فورك فأول بعض الصفات .
وهكذا أيضاً < خلق أفعال العباد > للبخاري ، < السنة > لابن أبي عاصم ، < السنة > للخلال > ، < السنة > لمحمد بن نصر المروزي ، < السنة > لعبدالله بن أحمد ، < الشريعة > للآجري ، كتاب < الإيمان > لابن مندة .
يا إخواننا ما أدري ما أدري ما هذا الهبوط يكاد بعض أهل السنة أن يكون مثل الإخوان المفلسين ، كنَّا في الجامعة الإسلامية وهم عاكفون على الجرائد وعلى < جند الله ثقافة وأخلاقاً > لسعيد حوى ، وعلى < الله > < محمد > < الإسلام > ثلاثة كتب لسعيد حوى ، وهكذا < رسائل حسن البنا > ، عاكفون على هذه وبعدها عند أن كنَّا نحضر رسائل الماجستير يسألون : ما حال هذا الرجل ؟ ، وهل هذا الحديث صحيح أو ما هو صحيح ؟ ، الوقت الذي ضاع في وقالت جريدة الشرق الأوسط ، وقالت إذاعة لندن ، وقالت وقالت وهم يدرسون يا إخوان هبطوا هبطوا وضيعوا أعمارهم .
الله الله يا أهل السنة اقبلوا على العلم النافع ، اقبلوا على كتب علماءنا المتقدمين ، سهلة ، اقرأ في < مصنف عبدالرزاق > ، و < مصنف ابن أبي شيبة > لعله لا يخفى عليك إلا الشيئ اليسير ، وهذا الشيئ اليسير ممكن أن تراجعه في الشروح في كتب أخرى وممكن أن ترجع إلى كتب اللغة ,إلى < النهاية في غريب الحديث > لابن الأثير .
فالمهم علماءنا خدموا العلم فجزاهم الله خيراً ، أنصحكم لله أن تقبلوا على كتب أصحاب القرون المفضلة " خير الناس قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم " نترك ونرجع إلى بنيات الطريق وقال حسن الترابي ترب الله وجهه ، وقال سيد قطب في < الظلال > ، وقال محمد قطب في < جاهلية القرن العشرين > الذي ربما لو قرأت في ذاك الكتاب سنة أو سنتين ما خرجت بطائل ، لكن خذ < التوسل والوسيلة > لشيخ الإسلام ابن تيمية في أسرع وقتٍ تخرج بفوائد جمة والله المستعان .

فإن شاء الله يأخذ الإخوة هذه النصائح ويقبلون على علم الكتاب والسنة ، ما لنا ومال شلتوت ، ما لنا ومال محمد عبده المصري الماسوني ، ومالنا ومال جمال الدين الأفغاني الماسوني ، وما لنا ومال محمد رشيد رضا البعيد عن السلفية .

اقبلوا بارك الله فيكم على العلم النافع " احرص على ما ينفعك ، واستعن بالله ولا تعجزن "

---------------
من شريط : ( الجواب النافع عن أسئلة أهل يافع )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف