هل جماعة النساء في الصلاة أجرها مثل جماعة الرجال في المسجد

الزيارات:
2137 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
هل جماعة النساء في الصلاة أجرها مثل جماعة الرجال في المسجد أم أن صلاة المرأة في مخدعها أفضل من صلاتها في المسجد مع الجماعة ؟ وماذا عن صلاة التراويح في رمضان هل الخروج إلى المسجد أفضل ؟
نص الإجابة:
صلاة المرأة في مخدعها أفضل ، وإذا خرجت إلى المسجد إن شاء الله تنال الأجر وهو : " صلاة الرجل في جماعة تضعف عن صلاته في سوقه أوفي بيته خمس وعشرين درجة " .

وإذا صلت في بيتها فهو أفضل ، وفيما أذكر أن ابن خزيمة بوب على هذا : باب فضل صلاة المرأة في بيتها على صلاتها في مسجد مكة أو مسجد النبي ، وإذا خرجت وهي متسترة فلها أجر ، لكن صلاتها في بيتها أفضل .
وصلاة التراويح إن كانت تستطيع أدائها في بيتها فهو أفضل ، وإن كانت تخشى أن يصيبها النعاس والكسل أو تخشى من أولادها أن يشغلوها فلتخرج إلى مسجدها أو إلى مسجد النساء والحمد لله .

------------
من شريط : ( أسئلة نساء لحج )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف