هل يجوز للمرأة أن تطلب الطلاق من زوجها فإن كان نعم فمتى؟

الزيارات:
3294 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
هل يجوز للمرأة أن تطلب الطلاق من زوجها فإن كان نعم فمتى؟
نص الإجابة:
جاء عن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - : " إن المرأة إذا طلبت الطلاق من زوجها من غير بأس حرام عليها الجنة " أو بهذا المعنى ، فهو لا يجوز ، والذي ننصحها به أن تصبر ، والصبر على الزوج وعلى القريب يعتبر من أفضل القربات ، كما أن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - أمر بالصبر وقال : " لا يفرك مؤمن مؤمنة إن كره منها خلقاً رضي منها آخر " فالمسألة لا بد من الصبر من الجانبيين ، وإلا فالمرأة التي لا تصبر ربما في كل سنة تتزوج بزوج ، وكذلك الرجل الذي لا يصبر فالله عز وجل يقول : " وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان " ، ويقول : " الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم فالصالحات قانتات حافظات للغيب بما حفظ الله واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع واضربهن فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلاً " .
والرسول - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يقول : " ما رأيت من ناقصات عقل ودين أذهب للب الرجل الحازم من إحداكن " ، ويقول كما في ( الصحيحين ) من حديث أبي هريرة رضي الله عنه : " استوصوا بالنساء خيراً فإنهن خلقن من ضلع ، وإن أعوج ما في الضلع أعلاه ، فإن ذهبت تقيمة كسرته ، وإن تركته لم يزل به عوج " ، وقال : " لو أحسنت إلى إحداهن الدهر ثم رأت منك شيئاً قالت : ما رأيت منك خيراً قط " .

فالشاهد أنه لا بد من الصبر من الرجل والمرأة .

وقد ذكرنا أن رجلاً طلق خمسة نسوة في يوم واحد ، طلقها وجاءت الثانية وقالت ماذا عملت بك ؟ فقال : فأنت طالق ، وجاءت الثالثة وقالت : أنت رجل أحمق لم تطلقها ؟ قال : وأنت طالق ، وجاءت الرابعة وأرادت أن تنصحه قال : وأنت طالق ، والجارة أيضاً من البيت قالت له : ما لك ولهن ماذا فعلن بك قال : وأنت طالق إن أجازك زوجك ، فقال زوجها قد أجزتك .

بعد ذلك لا بد من صبر من الرجل والمرأة
ومن ذا الذي ترضى سجاياه كلها ***** كفى بالمرء نبلاً أن تعد معايبه

وقال آخر :
ولســـت بمستبق أخاً لا تلمه****** علي شعث أي الرجال المهذب

كلنا لنا عيوب ، وكلنا يعتبرينا السئامة والملل والضجر وهكذا ، فلا بد أن يصبر بعضنا على بعض ، وأن نتقي الله في بعضنا البعض ، وأن نرفق ببعضنا البعض ، ويعجبني ما حصل لبعض الناس أنه تحامق وتكلم على امرأته وكان مريضاً ، فقالت : أنت مريض لا تتعب نفسك ولا تزعج نفسك بهذا ، فجزاه الله خيراً والله المستعان .
---------------
من شريط : ( أسئلة نساء سيئون )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف