ذكرت أن هناك تنظيماً في حدود الشرع فما الضابط فيه ؟

الزيارات:
1565 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
ذكرت أن هناك تنظيماً في حدود الشرع فما الضابط فيه ؟
نص الإجابة:
الضابط أن لا يكون يتنافى مع الشرع مثل ما جاء عن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - أنه قال : " إن لجسدك عليك حقاً ، ولعينك عليك حقاً ، ولزوجك عليك حقاً ، ولزورك عليك حقاً ؛ فاعطِ كل ذي حق حقه " فهذا تنظيمٌ للوقت .
ومثل ما كان النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يخرج في غزواته في غاية من السرية ، وفي غاية من التنظيم ، حتى ربما يقطع المسافة البعيدة في الوقت القصير لأنهم منظمون بخلاف الغير منظم ، فممكن أن يخرج من صعدة مجموعة بسياراتهم بعض الناس يجعلها ثلاث ساعات ثلاث ساعات ونصف أربع ساعات وهم يخرجون من صعدة ويبقون قدر سبع ساعات ، هذا يقول : ما أفطرت أريد أن أفطر ، وهذا يقول : أنزل أشرب ، وهذا يقول كذا وهذا يقول كذا فيتأخرون بسبب عدم التنظيم .
فالتنظيم للدعوة بما لا يخالف الدين ، والتنظيم في الجهاد وفي غيره أمرٌ مطلوب ولا ينكر التنظيم الشرعي سني .
أما التنظيم الذي يضيع عليك وقتك ، أنت من حفظت القرآن يلزمك التنظيم أن تدخل العسكرية وتحلق لحيتك - هذا حادث يا إخوان - وتحلق لحيتك من أجل أن تندس في صفوف الجيش وتدعو إلى فكرتك ، هذا تنظيم ظاغوتي ، أنت مستقيم على الكتاب والسنة والتنظيم يلزمك بأن تشرح نفسك لمجلس النواب الطاغوتي الذي يعتمد على التصويت ، هذا تنظيم ظاغوتي .
فالتنظيم الذي يخالف كتاب الله وسنة رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - هو طاغوتي ، أما الذي لا يتنافى مع الكتاب والسنة فحيهلا ، ولا يدعو إلى الفوضى إلا شخصٌ لا يهمه أمر المسلمين .

-------------
من شريط : ( أسئلة أهل السنة بأذربيجان )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف