حكم جمع الصلوات من غير عذر

الزيارات:
2674 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
رجل صلى الظهر ثم صلى العصر بعدها مباشرة من غير عذر فهل عمله صحيح يحتج بذلك بحديث أن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - جمع من غير عذر ؟
نص الإجابة:
إن فعل هذا في عمره مرّة أو مرّتين أو ثلاثة أو أربعة أوعشراً أو أكثر في وقت العذر الضروري ؛ فلا بأس في هذا .

أمّا أن تكون عادته وديدنه فلا ، والله عزّ وجلّ يقول في كتابه الكريم : " إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا " [النّساء:103] .
وجبريل نزل إلى النّبي - صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم - ليعلّمه الصّلوات فعلّمه كلّ صلاة في وقتها ، ثمّ قال له : " الصّلاة بين هذين الوقتين " .
فيُخشى أنّ الصلاة لا تُقبل ، أصبحت العوبة عند المخزّنين ، وأصحاب الدّنيا والله المستعان .

---------------
من شريط : ( أسئلة من شباب مدينة الحسينية )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف