ما حكم الزكاة في حلي المرأة ؟

الزيارات:
2754 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
ما حكم الزكاة في حلي المرأة ؟
نص الإجابة:
واجبة لقوله تعالى : " وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلا يُنْفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ * يَوْمَ يُحْمَىٰ عَلَيْهَا فِي نَارِ جَهَنَّمَ فَتُكْوَىٰ بِهَا جِبَاهُهُمْ وَجُنُوبُهُمْ وَظُهُورُهُمْ ۖ هَٰذَا مَا كَنَزْتُمْ لِأَنفُسِكُمْ فَذُوقُوا مَا كُنتُمْ تَكْنِزُونَ " .
وفي الصحيحين من حديث أبي هريرة : " ما من صاحب ذهب ولا فضة لا يؤدي زكاتها إلا صفحت له صفائح من نار فيكوى بها جنبه وجبينه في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة حتى إذا بردت أعيدت حتى يقضى بين الخلائق فيرى سبيله إما إلى الجنة وإما إلى النار " .
ثم إن هناك دليلاً صحيحاً مخصصاً لهذا الموضوع وهو : قوله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - لامرأة وقد رأى في يدها حلياً من ذهب : " أتؤدين زكاة هذا ؟ " ، قالت : لا ، قال : " أيسرك أن يسورك الله بهما من نار " ، فهذا دليل على وجوب زكاة الحلي .
والذين يقولون ليس فيه زكاة ليس لهم دليلٌ من كتاب الله ولا من سنة رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - .

--------------
من شريط : ( أسئلة شباب الحسينية )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف