هل العمل بالسنة وعدم العمل بها سواء لأن من فعلها يؤجر ومن فعلها في شيئ عليه ؟

الزيارات:
1860 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
هل العمل بالسنة وعدم العمل بها سواء لأن من فعلها يؤجر ومن فعلها في شيئ عليه ؟
نص الإجابة:
نعم يُؤجر ويُخشى من التهاون بالسنن أن يتهاون من الفرائض ، فينبغي ألا يتهاون بها ؛ الرسول - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يقول : " من صلى اثنتي عشرة ركعة في يومه وليلته بنى الله له نزلاً في الجنة " أو بهذا المعنى ، فلا ينبغي أن يُزهد في هذا الخير الكثير .

ثم بعد ذلك هذه النوافل مكملات للفرائض ، ومكملات لنقص الفرائض والله المستعان .

------------
من شريط : ( أسئلة شباب الحسينية ) .

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف