امرأة تريد أن تدرس في مكة مع العلم أن أباها أتى بها وتركها فهل يجوز لها أن تبقى وحدها وتطلب العلم مع العلم أن هناك أماكن مخصصة لإقامة النساء ؟

الزيارات:
1524 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
امرأة تريد أن تدرس في مكة مع العلم أن أباها أتى بها وتركها فهل يجوز لها أن تبقى وحدها وتطلب العلم مع العلم أن هناك أماكن مخصصة لإقامة النساء ؟
نص الإجابة:
إذا كانت لا تختلط بأجانب ، وإذا انتهت من دراستها أتى لها أبوها من أجل السفر " لا يحل لامرأة أن تسافر إلا مع ذي محرم " ، وهي لا تختلط بأجانب وتدرس كتاب الله وسنة رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - فأرجو أن لا بأس بذلك ، لأن الممنوع هو الخلوة ، والممنوع أيضاً هو السفر أن تسافر بدون محرم .

-------------------
راجع كتاب غارة الأشرطة ( 2 / 220 - 221 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف