فصل

92- قال الخطيب البغدادي في «التاريخ» (ج2 ص412): أخبرنا علي بن أبي علي البصري أخبرنا محمد بن المظفر الحافظ -لفظا- حدثنا أبوجعفر محمد بن سهل بن محمد بن أحمد بن سعيد الجمال حدثنا أبوالحسن محمد بن معاذ بن عيسى بن ضرار بن أسلم بن عبدالله بن جبير بن أسد بن هاشم بن عبدمناف حدثني أبي حدثنا إبراهيم بن هراسة عن سفيان الثوري عن أبيه عن أبي الضحى عن مسروق عن عائشة قالت: أتى العباس بن عبدالمطلب رسول الله -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- قال: يا رسول الله إنا لنعرف الضغائن في أناس من قومنا من وقائع أوقعناها. فقال رسول الله -صلى الله عليه وعلى آله وسلم-: «أما والله إنهم لا يبلغون خيرا حتى يحبوكم لقرابتي»، ثم قال رسول الله -صلى الله عليه وعلى آله وسلم-: «ترجو سلهب شفاعتي ولا يرجوها بنو عبدالمطلب؟».

لا أعلم ذكر فيه عائشة ومسروقا عن الثوري غير ابن هراسة والمحفوظ عن أبي الضحى عن ابن عباس.

كذلك أخبرنا محمد بن أحمد بن رزق أخبرنا أبوسهل أحمد بن محمد بن عبدالله القطان حدثنا محمد بن غالب بن حرب حدثنا أبوحذيفة حدثنا سفيان الثوري عن أبيه عن أبي الضحى عن ابن عباس قال: جاء العباس إلى النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- فقال: إنك قد تركت فينا ضغائن منذ صنعت الذي صنعت. فقال النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم-: «لا يبلغوا الخير -أو قال: الإيمان- حتى يحبوكم لله ولقرابتي، أترجو سلهم -حي من مراد- شفاعتي ولا يرجو بنو عبدالمطلب شفاعتي؟».

رواه أبونعيم عن الثوري فأرسله ولم يذكر فيه ابن عباس. اهـ كلام الخطيب.

:قال أبوعبدالرحمن: الراوي له في الطريق الأولى عن الثوري إبراهيم بن هراسة وهو متروك كما في «اللسان».

والراجح فيه الإرسال.


الشفاعة
  • عنوان الكتاب: الشفاعة
  • تاريخ الإضافة: 13 رجب 1426هـ
  • الزيارات: 303534
  • التحميلات: 14913
  • تفاصيل : الطبعة الثالثة دار الآثار للنشر والتوزيع
  • تنزيل: اضغط هنا للتنزيل  zip

فهرس الكتاب

تفريع الفهرس | ضم الفهرس

الشفاعة