شفاعة المصلين على الميت الواحد له

197- قال مسلم -رحمه الله- (ج2 ص654): حدثنا الحسن بن عيسى ثنا ابن المبارك أخبرنا سلام بن أبي مطيع عن أيوب عن أبي قلابة عن عبدالله بن يزيد رضيع عائشة عن عائشة عن النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- قال: «ما من ميت يصلي عليه أمة من المسلمين يبلغون مائة كلهم يشفعون له إلا شفعوا فيه».

قال(1): فحدثت به شعيب بن الحبحاب، فقال: حدثني به أنس بن مالك عن النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم-.

الحديث أخرجه الترمذي (ج2 ص247) وقال: حديث عائشة حديث صحيح وقد أوقفه بعضهم ولم يرفعه.

أخرجه النسائي (ج4 ص62)، والطيالسي (ج1 ص162)، وأحمد (ج3 ص266، و ج6 ص32، 40، 97، 231).

وأخرجه عبدالرزاق (ج3 ص527) مرسلا.

وقد ذكر هذا الحديث ابن أبي حاتم في «العلل» (ج2 ص360) فقال: سألت أبي عن حديث رواه المسيب بن واضح عن أبي إسحاق الفزاري عن خالد الحذاء عن أبي قلابة عن عبدالله بن يزيد عن علي بن أبي طالب قال: قال رسول الله فذكره.

قال أبي: إنما عبدالله بن يزيد عن عائشة. اهـ

فالحاصل أنه قد اختلف في هذا الحديث فجاء من حديث عائشة، ومن حديث أنس، ومن حديث علي بن أبي طالب، وجاء مرسلا وموقوفا على عائشة.

والظاهر هو ترجيح ما رواه مسلم من حديث عائشة وأنس، فقد رواه عن أبي قلابة أيوب وخالد الحذاء، وحديث أنس حديث مستقل لا يعل به حديث عائشة، والله أعلم.

198- قال مسلم -رحمه الله- (ج2 ص655): حدثنا هارون بن معروف وهارون بن سعيد الأيلي والوليد بن شجاع السكوني، قال الوليد: حدثني وقال الآخران: حدثنا ابن وهب أخبرني أبوصخر عن شريك بن عبدالله بن أبي نمر عن كريب مولى ابن عباس عن عبدالله بن عباس أنه مات ابن له بقديد أو بعسفان فقال: يا كريب انظر ما اجتمع له من الناس. قال: فخرجت فإذا ناس قد اجتمعوا له فأخبرته، فقال: تقول هم أربعون؟ قال: نعم. قال: أخرجوه فإني سمعت رسول الله -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- يقول: «ما من رجل مسلم يموت فيقوم على جنازته أربعون رجلا لا يشركون بالله شيئا إلا شفعهم الله فيه». وفي رواية ابن معروف عن شريك ابن أبي نمر عن كريب عن ابن عباس.

الحديث أخرجه أبوداود (ج3 ص517)، وابن ماجه (ج1 ص477)، وأحمد (ج1 ص277)، والبيهقي (ج4 ص30).

199- قال الإمام محمد بن يزيد الشهير بابن ماجة (ج1 ص477): حدثنا أبوبكر بن أبي شيبة ثنا عبيدالله أنبأنا شيبان عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة عن النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- قال: «من صلى عليه مائة من المسلمين غفر له».

الحديث رجاله رجال الصحيح وهو على شرط الشيخين.

200- قال النسائي -رحمه الله- (ج4 ص62): أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال: أنبأنا محمد بن سواء أبوالخطاب قال: حدثنا أبوبكار الحكم بن فروخ قال: صلى بنا أبوالمليح على جنازة فظننا أنه قد كبر فأقبل علينا بوجهه فقال: أقيموا صفوفكم ولتحسن شفاعتكم.

قال أبوالمليح: حدثني عبدالله وهو ابن سليط عن إحدى أمهات المؤمنين وهي ميمونة زوج النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- قالت أخبرني النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- قال: «ما من ميت يصلي عليه أمة من الناس إلا شفعوا فيه».

فسألت أبا المليح عن الأمة، فقال: أربعون.

الحديث أخرجه البخاري في «التاريخ الكبير» (ج5 ص112)، وفيه: الأمة ما بين الأربعين إلى المائة.

وأخرجه أحمد (ج6 ص331 و334)، وابن أبي شيبة (ج3 ص321).

هذا الحديث يدور على عبدالله بن سليط، وقد ذكره ابن أبي حاتم وقال: إنه روى عنه أبوالمليح. ولم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا.

وذكر الحافظ في «تهذيب التهذيب» أنه تفرد عنه أبوالمليح وأنه وثقه ابن حبان.

فعلى هذا فهو مجهول العين، والحديث ضعيف.

201- قال أبوداود -رحمه الله- (ج3 ص538): حدثنا أبومعمر عبدالله بن عمرو حدثنا عبدالوارث حدثنا أبوالجلاس عقبة بن سيار حدثني علي بن شماخ قال: شهدت مروان سأل أبا هريرة: كيف سمعت رسول الله -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- يصلي على الجنازة؟ قال: أمع الذي قلت؟ قال: نعم. -قال: كلام كان بينهما قبل ذلك- قال أبوهريرة: «اللهم أنت ربها وأنت خلقتها، وأنت هديتها للإسلام، وأنت قبضت روحها، وأنت أعلم بسرها وعلانيتها، جئناك شفعاء فاغفر له».

قال أبوداود: أخطأ شعبة في اسم (علي بن شماخ)، قال فيه: (عثمان بن شماس).

وسمعت أحمد بن إبراهيم الموصلي يحدث أحمد بن حنبل قال: ما أعلم أني جلست من حماد بن زيد مجلسا إلا نهى فيه عن عبدالوارث وجعفر بن سليمان.

الحديث أخرجه ابن أبي شيبة (ج3 ص292)، والبيهقي (ج4 ص42) وفي سنده علي بن شماخ وهو مجهول لم يرو عنه إلا أبوالجلاس عقبة بن سيار كما في «تاريخ البخاري» و«الجرح والتعديل» و«تهذيب التهذيب».

_______________________

(1) القائل: (فحدثت به) هو سلام كما في «المسند» (ج3 ص266) والنسائي (ج4 ص62).


الشفاعة
  • عنوان الكتاب: الشفاعة
  • تاريخ الإضافة: 13 رجب 1426هـ
  • الزيارات: 294916
  • التحميلات: 14681
  • تفاصيل : الطبعة الثالثة دار الآثار للنشر والتوزيع
  • تنزيل: اضغط هنا للتنزيل  zip

فهرس الكتاب

تفريع الفهرس | ضم الفهرس

الشفاعة